تفريغ الدورة التعريفية الثالثة للطريقة الحديثة لتصحيح التلاوة

الموضوع في '#الدورات القصيرة' بواسطة الجنة غايتي, بتاريخ ‏15 فبراير 2016.

فيسبوك
أخطاء في برامج التواصل الاجتماعي
  1. الجنة غايتي

    الجنة غايتي طالبة بالدار

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يناير 2016
    المشاركات:
    73
    الإعجابات المتلقاة:
    69
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    أنثى
    [​IMG]

    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله,

    أما بعد ,,,نبدأ بتفريغ دروس الدورة التعريفية الثالثة لتصحيح التلاوة الصوتية عبر الواتس آب
    للمعلمة الغالية ا.ريحانة غزة
    أسال الله ان يبارك فيها وبعلمها ويجزاها عنا خيرالجزاء


    مقدمة


    القراءة الصحيحة هي قراءة القرآن كماأنزل علي الرسول عليه الصلاة والسلام ،والقرآن له كيفية خاصة نزل بها ,حرصجبريل علي أن يقرأها علي الرسول عليه الصلاة والسلام بالكيفية التى نزل بها.
    القراءة الصحيحة التي يقيم الإنسان فيها حروف القرآن لها أهمية كبيرة.

    اولا سبحان الله القراءة الصحيحة لها تأثير عظيم في النفس
    ولو كنا نقرأ القرآن الكريم مثلما نقرأأي مقال لغة عربية ماكان يؤثر في النفوس ولكن هذا معناه أن الكيفية التي نزل بها القرآن
    هي كيفية توقيفية لها أثرها في النفس, وهذا من مكملات الاعجاز في القرآن الكريم أن الله سبحانه وتعالى حفظ اللغة العربية الأصلية في هذا القرآن بالكيفية الصحيحة يعني كما كان العرب سابقا يلفظون هذه الحروف لازلنا نحن نلفظ حروف القرآن الكريم بنفس الكيفية.
    فكان للقرآن كيفية خاصة في التلاوة وليست فقط حروف وكلمات عربية يرددها محمد عليه الصلاة والسلام
    وإنما هو وحي من عند الله وله كيفية ثابتة كما دلت علي ذلك النصوص الثابتة.

    ولاثبات ذلك إليكن مقال فيه فتوى مؤيدة بالأدلة:



    عنوان الفتوى: ترتيل القرآن الكريم، وكيفيته.


    ما المقصود بترتيل القرآن؟ وكيف نرتله؟

    نص الجواب
    رقم الفتوى

    9488

    09-مارس-2010


    الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..



    فجزاك الله خيراً أيها الأخت السائلة على سؤالك، وزادك حرصاً، وبارك فيك.

    واعلمي رعاك الله أن الله سبحانه وتعالى شرع لقراءة القرآن صفة معينة وكيفية ثابتة، قد أمر بها نبيه عليه الصلاة والسلام فقال: {
    وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً}[المزمل:4]، أي اقرأه بتؤدة وطمأنينة وتدبر، وأما كيفية ذلك فتكون برياضة اللسان والمداومة على القراءة على أن تكون القراءة منضبطة بالصفة التي تلقيتها بها وذلك بترقيق المرقق وتفخيم المفخم وقَصْرِ المقصور ومدِّ الممدود وإظهار المظهر وإدغام المدغم وإخفاء المخفي وغنِّ الحرف الذي فيه غنة وإخراج الحروف من مخارجها، وإعطاء كل حرف حقه ومستحقه، وعدم الخلط بينها، كل ذلك دون تكلُّف أو تمطيط، قال الله سبحانه وتعالى: {وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً }[الإسراء:106]، أي لتقرأه على الناس بترَسُّلٍ وتمهُّل فإن ذلك أقرب إلى الفَهمِ وأسهل للحفظ، والواقع أن هذه الصفة لا تتحقق إلا بالمحافظة على أحكام التجويد المستمدة من قراءة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والتي ثبتت عنه بالتواتر والأحاديث الصحيحة.

    فلقد روى البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه سئل كيف كانت قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم؟ فقال: " كَانَتْ مَدًّا ثُمَّ قَرَأَ {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} يَمُدُّ بِبِسْمِ اللَّهِ وَيَمُدُّ بِالرَّحْمَنِ وَيَمُدُّ بِالرَّحِيمِ"، وقد نقلت إلينا هذه الصفة بأعلى درجات الرواية وهي المشافهة حيث يتلقى القارئ عن المقرئ، والمقرئ قد تلقاه عن شيخه، وشيخه عن شيخه وهكذا حتى تنتهي السلسلة إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

    ومن المؤكد أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قد علَّم أصحابه القرآن الكريم كما تلقَّاه عن أمين الوحي جبريل عليه السلام ولقَّنهم إياه بنفس الصفة وحثهم على تعلمها والقراءة بها وكل هذا يدل على أن هناك صفة معينة، وكيفية ثابتة لقراءة القرآن لا بد من تحقيقها، وهي الصفة المأخوذة عنه - صلى الله عليه وآله وسلم - وبها أنزل القرآن، فمن خالفها أو أهملها فقد خالف السنة وقرأ القرآن بطريقة غير مرضية، وفوت على نفسه الفضل والثواب، وصفة القراءة هذه هي التي اصطلحوا على تسميتها بعد ذلك بأحكام التجويد.

    ومع أن قواعد القراءة الصحيحة قد دونها العلماء في الكتب المعروفة في هذا الشأن إلا أن الأصل في تعلم القرآن الكريم هو التلقي والمشافهة بحيث يؤخذ بالسند المتصل، وهذا الذي ينبغي أن يفعله من أراد أن يتعلم قراءة القرآن، وهو أن يتعلم القرآن ويأخذه من أهله، من المشايخ مشافهة بأسانيدهم عن الأئمة عن مشايخهم رجلاً رجلاً حتى يبلغ بسنده إلى الصحابة ،عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جبريل أمين الوحي عن الله تعالى.

    فهذه هي الطريقة الصحيحة لتعلم القرآن الكريم، وتعلم القرآن بالتلقي وأخذ السند عن المشايخ المقرئين يجعل صاحبه موصولا بالله تعالى، ويجعل قراءته منضبطة بأحكامها المعروفة المأخوذة بالتلقي كما ذكرنا، وهذا أيضاً مما يحفظ على قراءة القارئ سلامتها من اللحن والخطأ، ويكسوها بهاء الجودة وحِلية الإتقان.


    قال الإمام النووي رحمه الله تعالى في كتابه التبيان
    : وينبغي أن يرتل قراءته وقد اتفق العلماء رضي الله عنهم - على استحباب الترتيل قال الله تعالى: {ورتل القرآن ترتيلا}، وثبت عن أم سلمة رضي الله عنها أنها نعتت قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم: قراءة مفسرة حرفا حرفا، رواه أبو داود والنسائي والترمذي قال الترمذي حديث حسن صحيح...قال العلماء: والترتيل مستحب للتدبر ولغيره قالوا يستحب الترتيل للعجمي الذي لا يفهم معناه لأن ذلك أقرب إلى التوقير والاحترام وأشد تأثيرا في القلب... أهـ ، والله أعلم.


    [​IMG]
    • والخلاصة
    معنى الترتيل:
    • أن تكون القراءة منضبطة بالصفة التي تلقى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم القراءة عن الوحي، وذلك بترقيق المرقق وتفخيم المفخم وقَصْرِ المقصور ومدِّ الممدود وإظهار المظهر وإدغام المدغم وإخفاء المخفي وغنِّ الحرف الذي فيه غنة وإخراج الحروف من مخارجها، وعدم الخلط بينها، وغير ذلك من الأحكام التي اصطلح عليها العلماء بأحكام التجويد، والله أعلم.

    • كماقرأنا في المقال ضرورة ضبط التلاوة بالطريقة التي أنزل بها القرآن علي الرسول عليه الصلاة والسلام
    • وضرورة الالتزام بقراءة صحيحة ثابتةعن رسول الله متصلة السند إلي رسول الله عليه الصلاةوالسلام
    الترتيل بلغة العرب هو ثغر مرتل يقول العرب ذلك اذا كانت اسنان الفم مرصوصة بعضا جنب بعض وهذا ميزة
    أو يقولون رتل من الطلاب بمعني الصف والترتيل هو تجويد الحروف ومعرفة الوقوف
    رتل القرآن يعني انبذ حروف القرآن حرفا حرفا مع اعطاء كل حرف حقه مخرجا وصفة .
    بما اننا بصدد تصحيح الصوت وليس المخارج نقول ان التجويد ليس بتمضيغ اللسان كأن في فم القارئ
    لقمة أو تقعرفي فمه ولا يجوز تنعيم الصوت او ترعيده او التطنين بالغنات وهذا كله سببه التكلف .

    والأذن البشرية تستطيع ان تضبط ثلاثة درجات من القراءات :
    1_السريعة
    2_المتوسطة
    3_البطيئة

    ولكل واحدة تعريفها ولكن نحن مطالبين ان نبين حروف القرآن سواء اسرعنا أو توسطنا او ابطئنا

    [​IMG]

    • هل هناك تكلف في ضبط التلاوة؟

    • ضبط التلاوة أمر مهم جدالكن المشكلة أننا فقدنا فصاحة الحرف العربي مع مرور الازمان وتعاقب الاجيال, نحن الآن لا نتكلم بنفس فصاحة الكلمات في زمن قريش ولكن:
    • تبدلت الألسن وتغيرت فلو سمع أحدنا أحدا من قريش كيف كان يتكلم العربية ماكنا ربما لنفقه مايقول
    • والقرآن الكريم من معجزاته أنه حفظ لنا فصاحة هذا الحرف العربي فلازلنا إلى يومنا هذا نقرأ القرآن بنفس تلك الحروف التي أنزلت على الرسول عليه الصلاة والسلام و بنفس كيفية النطق.
    • هناك أمور كثيرة ذكرها أهل العلم لكنا لسنا بصدد التوسع فيها الآن،المهم ضرورة نطق الحروف العربية نطقا صحيحا فصيحا كما أنزلت علي الرسول بالسند المتصل اتصالا صحيحا إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام .
    • وليس هناك تكلف في تصحيح التلاوة والتدقيق فيها لأن المشكلة ليست في تدقيق المعلومة ولكن
    • المشكلة أصبحت في السنتنا التي فقدت الكثير من فصاحة الحرف.
    وضعت قواعد علم التجويد والكيفيات الخاصة به وكيفية النطق ودون العلماء طريقة نطق الحرف
    • الصحيحة خاصة بعد توسعات الدولة الاسلامية ودخول الاعاجم غير العرب في الاسلام فخاف العلماء على فصاحة الحرف العربي خاصة في القرآن الكريم وليس في الحوار والحديث.
    • فبدأالعلماء بتدوين علم التجويد ووصف الحروف واصواتها ومخارجها
    • اذا علم التجويد يساعدنا في الحفاظ علي لغة القرآن الذي نزل بها والكيفية التي وصل الينا بها وهذا من اعجاز القرآن
    • وعلم التجويد سواء الطريقة التي اشرح بها أو تدقيق المعلمة أو الشيخة علي قراءتك ليس الا تدقيق علي ماتلقته معلمتك أو شيختك علي معلمتها أو شيختها
    • مثلا لماتيجي عندي طالبة لاعطيها إجازة لا أعطيها إجازة الا لما تقرأ عليا كما قرأت علي شيختي او معلمتي
    • لمايكون عندك مشكلة في الصوت او المخرج في كل الاحوال لن اعطيكي جازة الا لماتتقني لكن هذه العلوم مثل علم التجويد تساعد في وضع المشاكل التي تواجه الطالبة في تلاوة القرأن
    مثلا لماتقرأطالبة بصوت مغنون يعني فيه غنة اقول لها قراءتك غير صحيحة واشد عليها واكرر انه فيه خطأ وتعيد, هذا يختلف عن لو مثلا وضعت يدي علي الخطأ بالضبط وقلت لها عندك صوت مغنون تخلصي منه.

    لان من كان عنده صوت مغنون معروف انها لن تأتي بحروف الشدة صحيحة فبقول لها اعتمدي اكثر على المخرج مثل الجيم وشدي اكثر طبعا هذا مجهود زائد علي الطالبة والمعلمة
    وميزة العلم أنه يخصص ويحدد ويدقق الخطأ فيوفر الوقت والجهد
    ليس معني ذلك أن علم التجويدفيه تعقيد هذا ليس صحيح لان التلاوة الصحيحة لها أصولها وطريقتها.

    الطريقة الحديثة هي طريقة فيها تسلسل بالمستويات وتدرج وتعتمد علي تصحيح الصوت لدي الطالبة أو المتلقية
    فالمخرج ،مخرج الحرف هو بمثابة القالب ،والصوت هو المادة التي توضع في القالب

    فإن كان القالب صحيح ولكن المادة بها شوائب عندها العيب ليس في القالب وإنما في المادة وهذه فكرة الطريقة الحديثة ببساطة و اختصار.

    نأخذ مثال لتوضيح الأمرأكثر

    لو مثلا أخت تقرأ بصوت أغن يعني في صوتها غنة عامة ،تخرج مع كل الحروف في هذه الحالة سنجد أن الطالبة لا يمكن أن تأتي بحروف الحلق
    صحيحة ولا بحروف الشدة ،لأن هذه الحروف تحتاج إلي قوة إعتماد في مخارجها،لا يمكن أن تحققها الطالبة صاحبة الصوت الأغن.

    لذلك هذه الطريقة تعتمد أولا علي تصحيح الصوت عند الطالبة ثم بعد ذلك ننتقل للمخارج وبعدها الغنن والمدود واتمام الحركات
    فهناك تسلسل واضح لدي الطالبة والمعلمة فبعد أن تصدر الطالبةصوتا صحيحا في التلاوة ننتقل الي المستوى الثاني وهو تصحيح
    المخارج ثم المستوي الثالث وهو تصحيح الغنن واتمام الحركات ثم المستوى الرابع المدود وحركة الشفتين.
    فالتلاوة الصحيحة لابد منها وليس لها إلا طريق واحد والحرف الصحيح ليس له إلا صوت واحد،
    فالهاء المشربة بصوت الحاء، ليست فصيحة والشين المشربة بصوت الجيم ،ليست فصيحة وهكذا
    فلابد من نطق الحرف الفصيح نطقا صحيحا بكيفية واحدة

    فهذه الطريقة تختصر الكثير من الوقت وتضع المعلمة والطالبة في المستوي الخاص والعروج علي بقية المستويات.

    [​IMG]

    نبذةعن الصوت:


    ينشأ الصوت في الطبيعة من 3 طرق :


    1ـاهتزاز الأجسام
    2ـانفصال جسدين بينهما قوة ترابط
    3ـاحتكاك جسدين

    ولكن مايهمنا هو كيقية صدورها في الانسان


    كيف يصدر الصوت عند الإنسان ؟

    يصدر بالطريقة الأولي وهي اهتزاز جسم في وسط ناقل للحركة او الاهتزازات كما هو موضح بالفيديو



    [​IMG]
    فيديو مجسم لعمل الاحبال الصوتية في جهاز الصوت لدي الانسان


    [​IMG]
    الحنجرة والاهتزازات الصوتية

    في هذا الفيديو سنرى كيفية خروج جزيئات الهواء على هيئة دوائر صغيرة زرقاء تخرج من القصبة الهوائية
    وتصطدم بالاحبال الصوتية الصوتيه فتهزها لأعلى .







    [​IMG]
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏19 فبراير 2016
  2. الجنة غايتي

    الجنة غايتي طالبة بالدار

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يناير 2016
    المشاركات:
    73
    الإعجابات المتلقاة:
    69
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    أنثى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله علية الصلاة والسلام

    بعد ان تحدثنا بإختصار عن الطريقة الحديثة لتصحيح التلاوة نبدأ القاعدة الأولى من هذه الطريقة ،وقبل العروج إليها نتحدث عن عضلات الفكين
    واردت ان اعرض لكم صور عن كثافة وكثرة عدد العضلات الدقيقة الموجودة في الفكين وهذا من اعجاز الله سبحانه وتعالى وبديع صنعه.

    IMG-20160110-WA0022.jpg IMG-20160110-WA0023.jpg IMG-20160110-WA0024.jpg

    هذه العضلات الدقيقة بعضها اشكالها مختلفة جدا وهذه الصور اتيت بها من كتب التشريح لأنها اكثر ووضوح ودقة في الدلاله،سبحان الله انظري
    إلي الكم الهائل فقط الموجودة في الفم والحلق واللسان سبحان الله هذا الكم يعمل بدقة متناهية جدا كي يمكنك من النطق وهذا من بديع صنع الله
    الذي ابدع وصور

    القاعدة الاولى (ارخاء عضلات الفكين)وهي تسمى فك الصمام أو فتح الصمام:

    دائما اول ماانصح به الطالبة امرين :

    1_ارخاء عضلات الفكين

    2_و أن تقرأ بنبرتها الطبيعية
    بعض الطالبات تقرأبنبرة مرتفعة جدا هذه النبرة خاطئة جدا و القرآن ليس بالصوت المرتفع و المفخم,إنما بالتلاوة الصحيحة. فأقول لها: إلزمي نبرتك الطبيعية.
    لانه حين الشد, ستجدي صعوبة في التلاوة, ونجد دائما الذي يقرأ بهدوء وسلاسة تلاوته أقرب للقلب وللتدبرسبحان الله

    حين تجدي قراءتك قراءة فيها تشدد وصعوبة وبعض الحروف تخرج بصعوبة تأكدي يقينا أن قراءتك غير صحيحة.
    سبحان الله لان الله يسره للتلاوة وللحفظ


    العلة في عدم ارخاء الفكين سبحان الله
    :

    اولا: لم تعطي الفكين الحرية في النطق ونحن نعلم ان الفكين لهما دور في عملية النطق
    فلما بتشدي علي الفكين بتختلف عندك التلاوة عما اذا ماعملتي ارخاء للفكين

    ثانيا لأنك لمابتشدي بتبطلي عمل العضلات الدقيقة وهذه العضلات لها أهمية في عملية النطق .و هي تكون أسفل العضلات الكبيرة.فالشد في العضلات الكبيرة يعطل عمل هذه العضلات الصغيرة و التي لها اهمية دقيقة في التلاوة. لذلك نجد تعطل اتقان بعض مخارج الحروف.

    ثالثا: أنك لمابتشدي في عضلات الفكين مابتعطي انسيابية في الصوت في الخروج.

    مثلا

    اذا احضرتي قطعتين حديد وامسكتي أحدهما بقبضة يدك بقوة وطرقتي بالثانية عليها, سيخرج صوت مافيه رنة أو اهتزاز يعطي صوت جاف.
    ولكن اذا امسكتي أحدهما بحرية بطرف يدك وطرقتي عليها بالثانية ماذا ستشعري ؟ستشعري برنة أو اهتزازوتردد جميل

    وكذلك الفكين لما بتشدي مابيخرج الصوت بحرية ومابيظهر جمال الصوت ومابيظهر الصوت علي طبيعته
    وبيظهر مشدود و ومافي اريحية في خروج الصوت.


    أود ان أعلق تعليقات بسيطة على القاعدة الاولي
    :

    الامر الاول: تسمى القاعدة الاولى بفتح الصمام او فك الصمام لانه
    بمجرد ماانفتح الفكين وتحرروا من ضغط العضلات غير المرغوب فيه انطلق الصوت بحرية

    الامر الثاني: حين امثل الخطأ في التلاوة اقرأ لكن بأقصى درجة من الخطأ حتى يكون التمييز واضحا عندكن.
    فهذا لايعني أن المشكلة اذا كانت اقل من ذلك فهي غير موجودة فالخطأ متدرج, هناك من عندها نسبة الخطأ كبيرة ،وهناك من عندها الخطأ بسيط.

    الامر الثالث: أن عملية الضغط علي الفكين تظهر أكثر وضوحا في حالة الياء المدية لان الطالبة بدل رفعها لمنطقة وسط اللسان تعمل على تقريب الفك السفلي وهذا خطأ.
    لأن في حالة الياء المدية يجب أن استفل بالفك السفلي وارتفع بوسط اللسان لمحاكاة الياء المحققة وأحافظ
    على ارتخاء عضلات الفكين مع ارتفاع وسط اللسان.


    الملخص للدرس الاول:


    اذا
    اول خطوة ارخاء عضلات الفكين وريحي أعصابك واتركي المخارج وأي شئ اخر سبحان الله ستجدي سهولة ويسر لانك هتعطي مجال للعضلات الدقيقة ان تعمل
    ثاني خطوة القراءة تكون بالنبرة الطبيعية لاتقرأى ابدا بصوت مرتفع, ليس هكذا يقرأ القرآن.
    فالقرآن فيه هدوء وراحة للقارئ


    اود أن اوضح لكم أن هذه الامورماتيجي من يوم وليلة ولكن مع خبرة واستماع كثير وتدريب واستماع لمشايخ كثر وقراءة على مشايخ
    كثر .

    _هناك فرق بين الصوت الثخين والصوت المرتجع هناك مقرئين يجعلوا اصواتهم ثخينه وهناك من طبيعة صوتهم بيكون ثخين
    أصحاب الصوت الثخين يكون عندهم صعوبة الاتيان بالحروف المرققة ودائما تفخم الحروف المفخمة أكثر من الازم
    ولماتأتي المخارج سنتحدث عن هذا الشئ ونفصل فيها بعض الشئ
    وصاحب هذا الصوت دائما يكون نفسه قصير ولا يستطيع الاتيان بسهولة بالحوف التي بها صفة الانفتاح مثل القاف والكاف.


     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏19 فبراير 2016
  3. الجنة غايتي

    الجنة غايتي طالبة بالدار

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يناير 2016
    المشاركات:
    73
    الإعجابات المتلقاة:
    69
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    أنثى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله ،والصلاة والسلام على رسول الله,

    أما بعد,,,


    الدرس الثاني :

    أول مانود ذكرة بالنسبة لدرس اليوم بعد أن اتقنا القاعدة الاولي وهي قاعدة فتح الصمام طبعا سيجري الصوت بأريحية ويخرج إلى الخارج بدون
    أي أخطاء جانبية خاصة بالفكين .

    اذا بعد اتقان الطالبة للقاعدة الأولي قلنا أن هناك تدرج, لابد من اتقان الطالبة للقاعدة الاولى قبل الانتقال للقاعدة الثانية
    فبعد أن ارخينا عضلات الفكين والنبرة المنخفضة نبدأ نمسك الصوت.

    الصوت كما رأينا في الفيديوهات التعليمية السابقة يخرج باهتزاز الحبلين الصوتيين عن طريق هواء الزفير الخارج من الرئتين .
    الصوت ينشأ من فوق الاحبال الصوتية يعني مافي صوت في الرئتين أو قبل الاحبال الصوتيه ومادون الاحبال الصوتية .

    أول مخرج يمر به الصوت هو مخرج الحلق .

    القاعدة الثانية

    يجب تصحيح مخارج الحروف حسب تدرج خروج الصوت .
    يعني أول مخرج يلامسه الصوت أو يمر به هو مخرج الحلق ثم يمر الصوت بمخارج التجويف الفموي.
    اذا بعد ماتتقن الطالبة مخارج حروف الحلق أولا نبدأ بعدها في تصحيح مخارج حروف التجويف الفموي مثل اللسان ثم الشفتين.


    IMG-20160111-WA0035.jpg
    ثم آخر شئ ننتقل الى تصحيح الغنن .

    اذا عرفنا لماذا نبدأ بتصحيح المخارج قبل الغنن ،لأن المخارج هي أول مايمر عليه الصوت .
    هذا أهم مايقال في مخرج الحلق ، وجب توظيف الصوت من منبعه ،من أول مخرج الهمزة ،ولا نبدأ باصدار الصوت
    من مكان سطحي كمؤخرة اللسان.

    لابد من اصدار صوت صحيح من مخرجه وأول مايمر به الصوت هو مخرج الحلق فلابد من ضبطه .
    تأكدي أن الطالبة اذا ماكانت تأتي بالحروف التى تسبق المخرج العام الاول (الحلق)،تأكدي انها لن تتمكن من مخارج
    الحروف التي في المخرج الثاني

    مثلا
    عندي طالبة لاتتقن حروف الحلق تأكدي انها مستحيل تتقن مخارج حروف التجويف الفموي او مخارج حروف اللسان،
    ولن تتقن نهائيا مخارج حروف الشفتين .من الخطأ نبدأ بتصحيح مخارج حروف اللسان مالم تصحح مخارج حروف
    الحلق.
    لأن النقطة الاولى التي يمر بها الصوت هي منطقة الحلق فإذا خرج الصوت من الحلق خطأ أكيد هيدخل على الفم خطأ
    وهكذا إلى نهاية الفم .

    إذا وجب كمعلمة أن أبدأ بمخارج حروف الحلق اذا اتقنتها الطالبة ستتقن سريعا مخارج حروف اللسان
    والتجويف الفموي .

    الآن نتحدث عن
    المشكلة الاولى التى تواجه كثير من الطالبات:

    المشكلة هي عدم استفال مؤخرة اللسان حين النطق بحروف الحلق وأن الطالبة تعتمد على ارتفاع مؤخرة اللسان
    في نطق حروف الحلق .
    هذا الخطأ يحرم الكثير من اتقان حروف الحلق .


    كيف نحل هذه المشكلة؟

    نحل هذه المشكلة عن طريق تمرين بسيط يسمى تمرين المسطرة

    تمرين سهل جدا وستشعر الطالبة بالفرق وينفتح عندها مخرج الحلق .
    عندما تذهبين للطبيب ويكون عندك التهاب باللوزيتن ماذا يفعل الطبيب؟يفتح فمك ويضع قطعة خشبية مثل المسطرة الخشبية بينزل بها اللسان حتى ينفتح له المنطقة بأعلى الحلق .
    نفس هذه الطريقة نتبعها في تسهيل فتح مخرج الحلق .
    فالطالبة تأتي بشئ عريض مثل المسطرة وتدخلها الي الداخل وتشمل اللسان كله وتصل إلى مؤخرة اللسان بهذه المسطرة بتنيمي بها اللسان
    وبتبدأ بنطق حروف الحلق

    في هذه الصورة انظري إلى المنطقة التي باللون الازرق هذه هي منطقة الحلق .
    ثم المنطقة التي باللون
    الاصفر بدات تدخل على التجويف الفموي .
    انظري كيف الحلق صغير جدا فحرفي الهاء والهمزة بيخرجوا مباشرة من فوق الاحبال الصوتية، ثم مسافة بسيطة جدا هذه الصور من كتب
    التشريح لانها ادق واقرب للواقع من كتب التجويد التي تظهرها بحجم اكبر .


    IMG-20160111-WA0035.jpg

    انظري الى نقطة التقاء نهاية الذقن مع بداية الرقبة تحتها بشوي تبدأ الاحبال الصوتية.
    سبب ذكر هذ االامر أن كثير من معلماتنا وشيخاتنا بارك الله فيهم جميعا يقولوا حتى تفتحي مخرج الحلق ضعي اصبعك عند آخر الرقبة.
    لأن هناك بيكون خروج الصوت فتضغط الطالبة على نفسها حتى تشعر بالاهتزازات في آخر الرقبة والأمر ليس كذلك نهائيا .
    نقطة التقاء نهاية الذقن مع بداية الرقبة ننزل تحتها ب2 سم تقريبا بالكثير من هناك يبدأ خروج الصوت .

    مخرج الحلق الجدير بالذكر عنه انه مخرج ضيق مثل ماهو واضح في الصورة وخروج حروف الحلق تعتمد اعتماد كبير
    على ضيق المخرج

    ولذلك
    الخطأ الثاني الذي يواجه الطالبات أنه حين اخراج أحد حروف الحلق تقوم بعمل تباعد مفاجئ بين الفكين
    فهذا بيضيع ضيق المخرج الذي نعتمد عليه أصلا .

    لذلك يجب دائما عند خروج حروف الحلق أحافظ على تقارب الفكين .
    لابد أن تتدرب الطالبة على حروف الحلق بمستواياتها الثلاثة الهمزة والهاء معا ثم العين والحاء ثم الغين والخاء

    نجد أن حروف الحلق كل اثنين مع بعض أحدهما
    مهموس والأخر مجهور مثال عندك الهمزة مجهورة والهاء
    مهموسة وكذلك العين مجهورة والحاء مهموسة وهكذا.
    دائما من السهل على الطالبة أن تأتي بالحروف المجهورة أكثر من الحروف المهموسة ،لكي تأتي بالمهموس
    نفس المجهور بس نرخي الحبلين شوي .

    أصعب الحروف وأكثر النقط التي نختبر فيها اتقان القارئ هي اتقانه للحروف البينية الساكنةلأنها تحتاج
    مهارة من القارئ لأن مخارجها دقيقة جدا


    الميزان الدقيق لضبط الحروف البينية هو انقطاع الصوت فيه لا ارادي لكن اذا مطت معكي وأصبح فيها رخاوة
    اعلمي انك لست في المخرج الصحيح لان العين ليس فيها رخاوة


    بالنسبةلحرف العين نقول لا افراط ولا تفريط بمعنى لانشد عليها ولا برخي المخرج بصورة كبيرة .
    ممكن أقول للطالبة هاتي همزة وبعدين اعملي لها تسهيل

    بالنسبة للهاء ريحي فقط الاحبال الصوتية
    الهاء والحاء انتبهي دائما أغلب الطالبات تأتي بالهاء مشربة بالحاء لأنها بتزيد الضغط على مخرج الحاء .

    بالنسبة للهاء في كثير من الاخوات تأتي بها على شكل نفس هذا اكبر خطأ لأن الهواء ليس له صوت
    اذا قلنا أن حرف الهاء كله نفس أو كله هواء مثل ماكثير من كتب التجويد تذكر ذلك هذ خطأ لأن الهواء
    ليس له صوت .
    اذا نقول حرف الهاء نصفه هواء ونصفه صوت نشعر فيه بإهتزازة خفيفة .

    بالنسبة
    للخاء مشكلتها الشخير وحتى تتخلصي من هذه المشكلة ارجعي بمؤخرة اللسان قليلا ناحيةالحلق
    فيختفي الشخير.

    بالنسبة
    للغين المشكلة فيها أن الكثير لايأتي فيها برخوة الغين ،والبعض يأتي بها بشئ من الجيم طبعا هذا
    وخطأ لأن المخرج غير صحيح .

    هذا بالنسبة لمخارج حروف الحلق وضرورة ضبط مخارج حروفه قبل الانتقال إلى مخارج حروف
    التجويف الفموي.


     
    آخر تعديل: ‏22 فبراير 2016
  4. الجنة غايتي

    الجنة غايتي طالبة بالدار

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يناير 2016
    المشاركات:
    73
    الإعجابات المتلقاة:
    69
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    أنثى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله ،والصلاة والسلام على رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام .

    الدرس الثالث :

    نتحدث عن :

    التجويف الفموي
    القواعد في تصحيح المخارج حسب صفاتها
    الشفتين وضبط مخارجها


    كما أخذنا سابقا القاعدة الأولى وهي مانسميه بفتح الصمام .
    ثم عرجنا على القاعدة الثانية وهي تصحيح مخارج الحروف حسب مسار الصوت وبدأنا بالحلق وكيفية اخراج حروفه وأهم الاخطاء فيه
    بإذن الله سندخل على التجويف الفموي

    بداية انظري الي الصور


    IMG-20160112-WA0009.jpg IMG-20160112-WA0011.jpg

    في الصورة الاولى

    نجد رقم
    1 هذا الجزء العظمي يسمى الحنك الصلب .

    ونجد رقمي
    2،3 هذا الجزء الرخو بيسمي بالحنك الرخو .

    يبدأ الجزء الرخو من رقم 2 ويمتد الى اللهاة وهذا يسموه علماء التجويد بالطبق طبعا هذا مهم جدا خاصة في موضوع الغنن.

    في الصورة الثانية :

    الجزء الموجود بعد الاضراس هنا يبدأ مايسمى
    بالحنك الرخو والجزء الاخير منها نسميه اللهاة وفي الوسط بين الاضراس
    يسمى
    غار الحنك أي القبة
    ثم المنطقة التي بها الثناياتسمى نطع الغار أو نطع الفم بينها وبين قبة الغار منطقة مهمة جدا لأن بها بعض المخارج
    ثم تأتي اللثة المغروزة بها الاسنان

    في الصورة التالية نجد أن المنطقة الملونة بالأزرق والاصفر والاخضر تسمى منطقة البلعوم هو كأنه شئ مجوف يمتد
    من الاحبال الصوتية الملونة باللون الازرق إلى الخيشوم في الاعلى الملون باللون الاخضر وهذا كله يسمى البلعوم
    نجد ان هناك مايسمي بالبلعوم الحلقي وهو الخاص بالحلق يبدأ من الاحبال الصوتية لنهاية الحلق .
    ثم البلعوم الفموي الملون باللون الاصفر
    ثم البلعوم الخيشومي الملون باللون الاخضر.

    لماذا نتحدث عن الطبق ؟ لأن هذا الطبق اذا ارتفع إلى الاعلى أغلق الطريق على الخيشوم وبالتالي كل الصوت ينتقل من
    الاحبال الصوتيه إلى الفم ولا تظهر الغنة

    ولكن اذا نزل هذا الجزء فتح المجال أمام الصوت ليرتفع جزء منه الى الخيشوم وبالتالي تظهر غنة




    IMG-20160112-WA0013.jpg

    سبب ارتفاع ونزول هذا الطبق هو قوة اعتمادك على المخرج .

    لذلك نقول لمن عندها غنة لازم تقوي اعتمادها عل المخرج لأن باعتمادك على المخرج سيرتفع عندها هذا الطبق
    ولما بيرتفع سيغلق الطريق على الصوت لينتقل الى الاعلى الى الخيشوم ومابيتسرب الصوت.

    ولذلك نقول عند الاتيان بالغنن نضعف الاعتماد كما في حالة الاخفاء وغيره.

    بالنسبة لاهم الاخطاء التي تواجهنا في مخارج التجويف الفموي :

    اهمهاأولا:

    إن الطالبة لا تستفل باللسان الى قاع الفم يعني اللسان عندها لا نازل ولا رافع نجده وسط ،مثل هذا الخطايمنع من اتقان كثير من
    الحروف خاصة الحروف التى تكون من طرف اللسان ومن مؤخرة اللسان مثل التى تحتاج الى انفتاح كالقاف والكاف.


    ثانيا:

    هو عملية الانتقال من مخرج الى مخرج انتقال سلس وانتقال تام وهذه المشكلة غالبا نجدها في الحروف المتماثلة والمتجانسة

    مثلا :

    اذا عندك تاء وبعدها دال تجدي الطالبة لاتفرق بينهم في النطق فبيكونا قريبا من بعضهم ذلك لانها لاتترك المخرج تماما.

    وكذلك اذا عندك لامين متتاليتين متحركتين أو أحدهما ساكنه والاخري متحركة نجد الطالبة لاتترك المخرج تماما وهذا خطأ.


    اذا عدم الانتقال السلس أهم مشكلته هو عدم الاعتماد الصحيح القوي على المخارج فلا يوجد فارق صوتي بين الحروف فلابد
    في هذه الحالة أن تقرأ حرف حرف .


    هناك أمر آخر بالنسبة للحروف عموما:

    نعرف أنها مقسمة إلى ثلاثة أقسام بالنسبة لأزمنتها: منها الرخو والبيني والشديد وهذه الازمنة تظهر
    في حال السكون .

    النقطة المهمة في هذا الموضوع هو طبيعة مخارج كل مجموعة من هذه الحروف


    أولا
    بالنسبة للحروف الرخوة :


    هناك قاعدة في مخرج الحرف الرخو انه يكون مفتوح لا يوجد فيه إعاقة كاملة ولذلك فيمتد الصوت .

    من الخطأ أن يقال عند نطق الذال أو حرف الزاي أخرجي اللسان عن الاسنان وهذا أكبر خطأ لأن ذلك
    بيغلق المخرج والمفروض إن صفة الرخاوة هي جريان الصوت فلابد يكون المخرج مفتوح



    فإذا اغلقنا المخرج يخرج الصوت من الجوانب وهذا ليس صحيح ولكن المفروض من طرف اللسان.

    لابد أن يكون مخرج الحرف الرخو مفتوح لكي يمتد الصوت .

    ثانيا
    بالنسبة للحروف البينية:


    هذه الحروف ميزانها دقيق جدا لأن مخارج هذه الحروف أول مايخرج منها الصوت يصطدم بعائق
    يصطدم بان المخرج مغلق ثم يجري الصوت من فتحة أخرى .

    مثلا حرف اللام أول مايخرج الصوت بيصطدم بالمخرج الموجود في الوسط بأنه مغلق ثم يجد فتحتين
    من على الجانبين يخرج منهم ولكن بعد مايكون فقد نصف قوته بالاصطدام بالمخرج وبيكون ضعيف.


    لذلك نقول ان الحرف البيني لا يجري جريان الرخو ولا شديد مثل الشدي فنقول انه بيني

    فالحرف البيني يجري الصوت فيه ولكن بينقطع لا ارادي فهو ليس مثل جريان الرخو ،
    لذلك نقول اذا جري منك الصوت في الحرف البيني نقول خطأ لانك أضعفتي شدته المطلوبة .


    ثالثا
    الحرف الشديد:


    الحرف الشديد مخارجه مغلقة لذلك نجد ان حروف الشدة في حالة السكون لايخرج الصوت منها
    الا بصورة انفجارية يعني انفكاك المخرج بصورة قوية لان الصوت انحصر انحصار تام
    لذلك مافي مجال ان يخرج الصوت الا بقوة دفع تدفعه، لذلك ينشأعندي صفة القلقة مثل حرف الباء.

    لأن قوة اعتماد المخرج كبيرة جدا وكمية الصوت المتوفرة للمخرج كبيرة جدا لكن اصطدمت بالمخرج
    المغلق لذلك لا يخرج الابطريقة انفكاك قوية بين طرفي المخرج .

    القواعد في تصحيح المخارج حسب صفاتها:

    كيف نعرف أننا بالمخرج الصحيح ذلك بيكون حسب ظهور الصفات على المخرج .
    لذلك الخطأ الذي تقع فيه اغلب الطالبات مثلا نعرف أن حرف الطاء مفخم فتقوم الطالبة بتفخيمه وهذا خطأ
    لأنها اذا كانت بالمخرج الصحيح للطاء خرج الحرف مفخم ،فليس أنا الذي اتعمد التفخيم ولكن هي اصلا
    مخرجها مفخم.

    مثلا في حروف الشفتين مثل حرف الباء فهي من الحروف الشديدة فلازم نوجه الصوت ككتلة واحدة
    ناحية المخرج ولكن نجدكثير من الطالبات تجعل الصوت منتشر في الفم وهذا خطأ.

    هناك أمر آخر كثير منا بيعمل على تصعيد الصوت بمعني اننا بنجعل الصوت وهوخارج من الحلق يصطدم
    بالحنك الاعلى فينتشر الصوت وهذا اكبر خطأ ،لأن الصوت لازم ينتقل في خطوط و مستقيمة

    ناحية الخارج ولا ينتشر في غار الحنك.

    بالنسبة للشفتين وضبط مخارجها :

    لازم أولا نميز بين المنطقة الجافة من الشفتين والمنطقة الرطبة من الشفتين
    ثانيا عند استخدام الشفتين في المخارج لازم أوظف كل السطح الخارجي تبع الشفتين مثل حرف الباء
    ثالثا عند نطقه أوظف كامل سطح الشفتين .


    بالنسبة
    حرف الفاء عند نطقه لانضع الاسنان على الجزء الجاف ولكن نضعها على الجزء الرطب الداخلي .

    بالنسبة
    لحرف الواو :

    عندنا واو
    محققة وعندنا واو مدية
    الواو المحققة
    تخرج من الشفتين
    لكن
    الواو المدية لا أعتمد على الشفتين لأن في حالة حروف المدنستخدم عوامل مساعدة لكي تعطينا الشكل
    النهائي لهذا الحرف فنحاكي الحرف المحقق الشبيه له حتى يعطينا حرف المد .

    في حالة الواو المدية المفروض أنها من الجوف هتخرج من الاحبال الصوتيه الى الخارج

    اذا كيف نميز الواو عن الياء عن الالف ؟

    مثلا بالنسبة لحرف الواو عن طريق اننا نحاكي الواو المحققةبضم الشفتين ولذلك انتبهوا لا تعتدوا على
    الشفتين في حالة الواو المدية.

    وكذلك الامر بالنسبة لحرف الياء :

    هناك ياء
    محققة وياء مدية
    الياء المحققة
    تخرج من وسط اللسان مع مايقابلها من الحنك الاعلى .
    الياء المدية تخرج من الجوف فلكي أحاكي الياء المحققة فيرتفع بوسط حتى يعطينا صوت.
    في فارق بسيط جدا في حالة الياء المحققة ترتفع بمنطقة وسط اللسان ،ولكن في حالة الياء المدية نعمل
    تجويف صغير في منطقة وسط اللسان يعني نرتفع بها ولكن تعملي مثل تجويف لاسفل لكي يمر الصوت
    الى الخارج.
    هذا الفرق جدا بسيط ولكن بيجعل فارق كبير في اتقان حرف الياء المحققة والياء المدية .
    إلى هنا ينتهي حديثنا عن المخارج .



     
    آخر تعديل: ‏1 مارس 2016
  5. الجنة غايتي

    الجنة غايتي طالبة بالدار

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يناير 2016
    المشاركات:
    73
    الإعجابات المتلقاة:
    69
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    أنثى
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله ،والصلاة والسلام على رسول الله عليه الصلاة والسلام

    الدرس الرابع:

    الغنن
    حروف المد


    أولا الغنن:



    واود ان ن أنوه ان هذه الدروس مبسطة جدا وميسرة ومختصرة وإلا فإن كل نقطة ذكرناها خلال الدرس تعطي في حلقة كاملة
    ويفصل لها ،هناك امور كثيرة لميتمم ذكرها ،فمثلا كل حرف من الحروف نتعلم مخرجه ونتعلم الاخطاء المرتبطة به،وصفاته
    وكيفية اتقانها وعلاقته بالحروف الاخرى.

    اولا الغنة تخرج من الخيشوم مثل مارأينا في الصور السابقة أن الخيشوم عبارة عن تجويف غضروفي ،أهم نقطة لازم نعرفها
    عن الغنة ان الغنة مابتخرج الا بمعتمد أو متكأ لها .
    لان في الفم مثلا عندك اللسان بيتحرك فوق وتحت ويمين ويسار وهكذا ولكن هذاالامر غير موجود بالخيشوم فهو عبارة عن
    غرف فلا يعطي غير صوت واحد وهذاالصوت مابينشألحاله ولكن لازم ادفع بالصوت تجاه الخيشوم حتي يعطينا النبرة او الغنة .

    لذلك نقول الغنة لا يمكن أن تأتي مع حروف المد لان حروف المد مافيها أي معتمد أو متكأ ،لان مخرجها مفنوح من الاحبال
    الصوتيه إلى الخارج

    بالنسبة للغنة أيضا عندنا ثلاث غنة :

    غنة الصوت الطبيعية
    غنة الاخفاء
    غنة الادغام

    أولا:

    غنة الصوت الطبيعية :

    وعندنا حرفي غنة هم النون والميم .
    النون
    لساني والميم شفوي.

    النقطة المهمة بالنمسبة للنون والميم أن غنة النون أبين وأظهر للسمع من غنة الميم ولكن غنة الميم بيتكون ضعيفة
    لذلك تحتاج الى إحكام المخرج (مخرج الميم).

    لانها اذا ماأحكمت مخرج الميم إما هتسمع غنة مبهمة أو هتسمع غنة نون.
    في حالة إظهار ميم مظهرة لابد أن تتمي التصادم في مخرج الميم .

    هناك قاعدة هامة في الغنة لكي أجعل للغنة نصيب من الصوت لابد ان ينزل عندي الطبق ،اذا مانزل الطبق فبيغلق مجري
    البلعوم الذي يرتفع إلى الخيشوم فابالتلى مابتظهر الغنة .

    لذلك هذه المشكله يخطأ فيها الكثير بالذات مع حرف النون لانها بتضغط بقوة على مخرج حرف النونو فيرتفع الطبق
    وبالتالي قل نصيب الغنة في النون،ولن والصحيح اننا نلامس فقط المخرج فبتظهر غنة طبيعية .

    اذا تصادمت في مخرج الميم بقوة مثل تصادم مخرج الباء هتضيع الغنة ولهذاالسبب ماكانت الميم من حروف الشدة
    وكنها حرف بيني .

    هذه هي أهم النقاط في غنتي النون والميم .

    ثانيا:

    بالنسبة لغنة الادغام :

    في ادغام متماثلين (مع نون وميم) وادغام غير متماثلين مع(واو،ياء،لام،راء )

    الغنة في المتماثلين مجرد نطيل في الغنة .
    الغنة في الادغام الناقص في الواو والياء
    في الادغام عموما بعض الحروف تقبل في مخارجها الغنة ،وفي بعض الحروف الاخرى لاتقبل في مخارجها
    الغنة لذلك هذ الحروف كان معاها اخفاء لانها لاتقبل بصوت الغنة .

    ولكن حروف الادغام الناقص تقبل الغنة في مخارجها بمعني أنه بيظهر صوت الغنة وصوت الحرف في نفس
    الوقت.

    في حرف الواو وحرف الياء لكي اعمل فيهم غنة بضع الاعتماد على المخرج .
    لذلك عندما ننطق غنة مع الياء مابنضغط كتير على مخرجها حتى لاناتي بياء مظهرة ولكن بنخفف الاعتماد
    حتى نعطي مجال لجريان الصوت في الخيشوم فتعطينا الغنة .

    ثالثا:

    بالنسبة لغنة الاخفاء :


    أهم شئ هو اتقانك لمخرج الحرف المخفى عنده ،لأنه لكي اخرج الغنة يعتمد على مخرج الحرف المخفى عنده

    ذإذا كان في الاصل المخرج خطأ بالتالي هيحدث خطأ في الغنة .

    ثانيا لاتكوني قريبة من المخرج بل كوني في المخرج تماما ثم أضعفي الاعتماد.



    لذلك نقوم بتصحيح الغنن بعد تصحيح المخارج لان الغنة تعتمد على المخرج ،ولذلك نقول أن غنة الاخفاء تتأثر
    بالحرف المخفى عنده لأنك بتكوني بالمخرج بالضبط.

    بالنسبة لمن عندها غنة في الصوت أهم شئ أن تقوي اعتمادك على المخارج.

    ثانيا:

    حروف المد:


    هي حروف تخرج من الجوف من فوق الاحبال الصوتية غلى خارج الفم .
    هم ثلاث حروف الالف والواو والياء ،نجدها مجموعة في كلمة نوحيها.

    أهم شئ في الممدود لازم نجعل مخارجها بدون أي اعاقة فهي فيها صفة اللين لذلك نقول حروف مد ولين
    لأن اللين هذه طبيعة فيها.


    هي حروف الواو والالف والياء السواكن وماقبلهم متحرك بحركة من جنسها.


    لماذا قلنا بحركة من جنسها لان عندنا حروف اللين مثل الواو والياء قد يكونوا سواكن زماقبلهم متحرك بالفتح
    فهنا بتكون الواو والياء محققتين وليست مدية.
    فعنما يكون ماقبلهم متحرك بحركة من جنسهم فهذه الحركة هي التي ستنقلني إلى حرف المد المشابه لها .


    ففي حالة الواو المدية هنستخدم الشفتين حتى نحاكي الواو المحققة وبالتالي هخرج صوت واو مدية.


    فهذه الحركةالتي من جنسها هي التي تنقلني الى مخرج حرف المد،فهذه هي أهمية وجود الحركة المتجانسة .

    لكن في حالة
    الواو والياء الساكنتين وماقبلهم مفتوح فهي محققة لكن الميزة أن حرفي الواو والياء المحققتين
    تتميز بصفة اللين بمعنى أن هذه الحروف ممكن تتنتقل من مخارج محققة الى مخارج غير محققة .

    اذا حروف المد واللين هذه في طبيعتها صفة
    اللين يعني تكون مخارجها مفتوحة إلى الخارج بقدر مايسعك
    الصوت يمتد فيها.
    فصفة اللين عند حروف المد تختلف عن صفة اللين الموجودة عند حروف اللين وهم حرفي (الواو والياء)
    المحققتين،فمن الضروري نمز بين الامرين.

    بالنسبة للياء المدية نعمل استفال بالفك السفلي مع ارتفاع في وسط اللسان لكن نجعل تجويف اللسان يشبه
    حرف uولكن في الياء المحققة نرتفع بوسط اللسان كامل مثل خط مستقيم ونلامس تلامس كامل ولا يكون
    اللسان شبه حرفu.

    وأيضا في حرف الواو بنضم الشفتين ضمة خفيفة دون الاعتمادعلى الشفتين لأجل هذا نجد كثير من الطالبات
    يكون عندها غنة في حرف المد خاصة الواو والياء ذلك لانها تعتمد على مخارج الواو والياء المحققتين ،

    وكما قلنا قبل ذلك ان حروفي الواو والياء تحمل في مخارجها غنة معها بمعنى اننا نسمع مع صوت الواو
    والياء غنة أيضا.

    اذا جاءت الطالبة بغنة مع حروف المد اعلمي انها تأتي بحرف مد غير صحيح لانها بتعتمد على مخارج الواو
    والياء المحققتين أي ضم الشفتين او وسط اللسان.

    هناك خطأدقيق جدا بالنسبة لحروف المد :
    المفترض اننا نصطدام بمخرج الحرف السابق لحرف المد ثم نتباعد الى الجوف للاتيان بالحركة ثم مد الصوت.
    نجد ان كثير من الطالبات لاتترك مخرج الحرف السابق لحرف المد وهذا خطألابد من ترك مخرج الحرف السابق
    وننتقل الى الجوف .


    ملحوظات:


    حروف المد الطبيعي لازم نركز عليها ولانهملها في التلاوة .

    حروف المد لاتضاف لغيرها ولا يدغم غيرها فيها وليس فيها متكأ .

    لابد من اتمام الحركات ويكون هناك فاصل صوتي مهم جدا خاصة اذا تجاور عندك حرفان مهموسان
    مثل الفاء والسين مثل كلمة (
    فاستفتهم) او كلمة (يفسدون). أو مثل الكاف والتاء .

    لابد ان ننتبه لامر وهو تجاور المفخم والمرقق فلا نفخم الزائد ولكن نخرج كل حرف من مخرجه بالضبط لان
    التفخيم الزائد يجعلنا لانستطيع نأتي بالمرقق .

     
    آخر تعديل: ‏13 مارس 2016
    أعجب بهذه المشاركة طريق الجنة
  6. الجنة غايتي

    الجنة غايتي طالبة بالدار

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يناير 2016
    المشاركات:
    73
    الإعجابات المتلقاة:
    69
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    أنثى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بسم الله ،والصلاة والسلام على رسول الله عليه الصلاة والسلام.

    الدرس الخامس والاخير :


    1_
    وضع الفكين والشفتين اثناء التلاوة
    2_الاخطاء في نبرة الصوت


    أولا:


    وضع الفكين والشفتين اثناء التلاوة :


    لازم ننتبه أن الفكين مايتحركوا كثيرا اثناء التلاوة ويفتح بمقدار معين وهذه المسافة تكون ثابتة طوال التلاوة لا اباعد ابدا ولكن
    نقلل اذا احتيج .

    سأعرض لكم فيديو يوضح وضع الفكين والشفتين اثناء التلاوة



    نلاحظ ان حركة الفكين ثابتة الا اذا احتيج للتقليل
    وبالنسبة للشفتين مابنستخدم الشفتين الا في حالة الضبط فقط وفي مخارج الشفتين لكن غير ذلك تظل ثابتة

    لابد من التدريب على هذا الامر من خلال تمرين يسمى
    تمرين المرآة عن طريق احضار مرآة وتقرائ مع ثبات المسافة بين الفكين وثبات
    الشفتين الا لحاجة وتلاحظي حركة الفكين والشفتين .

    هذا الامر مهم جدا لانه يقلل الطاقة التي تستخدميها اثناء التلاوة وبالتالي تقرائ بأريحية.

    ثانيا :

    الاخطاء في نبرة الصوت:

    الصوت المنبور
    الصوت المتقطع
    الصوت المذبذب


    بالنسبة
    للصوت المنبور نجد ان الطالبة تنبر في بعض الحروف في غير مواضع النبر .

    بالنسبة
    للصوت المتقطع وهو الصوت الذي به سكتات نجد الطالبة خاصة بعد حروف الشدة تسكت لحظات وبعد الهمزات وهذا خطأ.

    بالنسبة
    للصوت المذبذب وهو الصاعد والنازل الغير منتظم .

    فلابد ان يخرج الصوت متواصل ليس فيه سكتات والنبرة تكون متساوية وليس فيه تعرجات صاعد وهابط وهذه الاخطاء تكون موجودة
    مختلفة وخاصة نجد عند الاعاجم تعرجات بالصوت صاعد ونازل .

    هناك أمر مهم وهو
    توجيه الصوت فعندما يخرج الصوت من الحلق فالبعض يجعل هذاالصوت يصطدم في القبة (غار الحنك) هذه مشكلة ل
    لانها تعطيي تفخيم للصوت ،ولكن الصحيح أن تعطي دفعة زيادة للنفس بحيث يدفعه للخارج فلا يتسرب منك الى غار الحنك فهذا المكان
    له استخدام معين في حروف التفخيم.

    إلى هنا تنتهي دورتنا أسال الله ان يعلمنا وينفعنا بما علمنا وأسال الله أن يبارك في المعلمة الغالية
    :أ( ريحانة غزة)
    ويزيدها علما ونورا والقائمينعلى المنتدى.



     
  7. فاطمة الزهراء عبدالله

    فاطمة الزهراء عبدالله عضوة جديدة

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ابريل 2018
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    الجنس:
    أنثى
    هل أستطيع الحصول على هذه الدروس في ملف pdf؟
     
جاري تحميل الصفحة...
المواضيع المشابهة
  1. الشيخ علي أبوعبد الودود
    الردود:
    19
    المشاهدات:
    1,691
  2. الشيخ علي أبوعبد الودود
    الردود:
    4
    المشاهدات:
    1,387
  3. الشيخ علي أبوعبد الودود
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,365
  4. الشيخ علي أبوعبد الودود
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,285
  5. ياسمين
    الردود:
    5
    المشاهدات:
    1,140

مشاركة هذه الصفحة