تصميم حكم الاحتفال بعيد راس السنة الميلادية وما يسمونه (الكرسمس)

الموضوع في '# الإخراج و الفوتشوب' بواسطة تلميذة الجميع, بتاريخ ‏27 ديسمبر 2016.

فيسبوك
أخطاء في برامج التواصل الاجتماعي:
  1. تلميذة الجميع

    تلميذة الجميع طالبة متميزة

    إنضم إلينا في:
    ‏3 يوليو 2014
    المشاركات:
    539
    الإعجابات المتلقاة:
    339
    نقاط الجائزة:
    51
    الجنس:
    أنثى

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    حياكم الله و بياكم

    الحمد لله وفقني الله تعالى في تصميم خاص بحكم الاحتفال بعيد راس السنة الميلادية وما يسمونه (الكرسمس) .

    [​IMG]

    نص الحكم هنا ايضا :

    حكم الاحتفال بعيد راس السنة الميلادية وما يسمونه (الكرسمس)
    السؤال : بعض المسلمين يشاركون النصارى في أعيادهم فما توجيهكم ؟.
    الجواب : لا يجوز للمسلم ولا المسلمة مشاركة النصارى أو اليهود أو غيرهم من الكفرة في أعيادهم؛ بل يجب ترك ذلك؛ لأن من تشبه بقوم فهو منهم، والرسول عليه الصلاة والسلام حذرنا من مشابهتهم والتخلق بأخلاقهم، فعلى المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من ذلك، ولا تجوز لهما المساعدة في ذلك بأي: شيء؛ لأنها أعياد مخالفة للشرع، فلا يجوز الاشتراك فيها، ولا التعاون مع أهلها، ولا مساعدتهم، بأي: شيء لا بالشاي ولا بالقهوة ولا بغير ذلك كالأواني وغيرها، ولأن الله سبحانه يقول: {وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (سورة المائدة:2) فالمشاركة مع الكفرة في أعيادهم نوع من التعاون على الإثم والعدوان.
    المصدر : مجموع الفتاوی العقيدة - الولاء والبراء - ( 6 / 508 )



     
  2. الواثق بنصر الله

    الواثق بنصر الله عضوة جديدة

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مارس 2017
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    أعمال حرة
    الإقامة:
    فلسطين
    تصميم جميل
    بارك الله فيكم لما طرحتم .. بالفعل لا يجوز مشاركتهم هذه المناسبات.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة